مالويا

الاخبار و الفعاليات

تقع بلدة مالويا عند النهاية الغربية لبحيرة سيلس وتتصل بمنظرين طبيعيين رائعين: ضاحية بحيرة انغادين العلوية ووادي جراوباندين الجنوبي لبلدة بيرجل. يزيد الجو العام للمنطقة من قيمتها حيث يوجدا بها أشهر الرسامين وصانعي النقانق التقليدية.

تكبير الخريطة

مشاركة المحتوى

شكرا لك على التقييم

ينتصب شعار مالويا عالياً فوق البلدة وهو عبارة عن : برج بلفيدير الذي يعود للقرن التاسع عشر، ومن هذا البرج يستطيع المرء أن يستمتع بإطلالة مذهلة على كامل البلدة.

تقوم هذه البلدة، الواقعة على الحدود السويسرية الناطقة باللغة الإيطالية، بكل ما في وسعها للمحافظة على سمعتها كوجهة العطلات الملائمة للعائلة. ولكن ليس فقط العائلات هم من يستمتعون في هذه البيئة الطبيعية. إن التداخل المذهل للضوء والظلال لطالما جذب الفنانين. حيث اختار جيوفاني سيغانتيني مالويا كمقر إقامته الأخير وموضوع العديد من لوحاته التي تصور المناظر الطبيعية. بالإضافة إلى الفنان جيوفاني جياكوميتي- والد ألبيرتو جياكوميتي- الذي عمل هنا أيضاً. ولاتزال روحهم الفنية ملهمة للعديد من المعارض، القراءات والحفلات الموسيقية.

الصيف

استمتع بقضاء الوقت على شاطئ بحيرة سيلس، سواء مشياً على الأقدام، على الزلاجات أو بالدراجة و الذي يعتبر من النشاطات الرائجة في انجادين العليا. ولكن مالويا هي أيضاً نقطة البداية لمسارات ملهمة للمشي لمسافات طويلة عبر الحدود من مثل؛ فيا بريغاغليا، والمسار الصعب فيا ألبينا، بالإضافة إلى المسار الرومانسي فيا انجيادينا. ويتوفر لعشاق ركوب الدراجة جولة بطول 530 كم على طول نهر إن وصولاً إلى باساو. ولبحيرة سيلس شهرة عالمية بين البحارة وراكبي الأمواج وذلك بفضل نسيم مالويا الثابت والموجود دائماً. في حديقة المغامرة من الممكن للزوار أن يجدوا مغامرات صعبة. كما تجذبك بحيرة كافلوشيو (على ارتفاع 1907 متراً فوق سطح البحر) للسباحة فيها.

الأمور التي يسلط عليها الضوء

  • برج بلفيدير- معرض عن تاريخ المشهد في مالويا.

إظهار نمط مشاهدة أخرى للنتائج: