stage cut

التاريخ والفكر

سويسرا لديها ماضي مثير وفريد من نوعه

تاريخ معلّم بالصراع والثورة بالإضافة إلى التعاون والتعاضد. وهذا هو البلد ذو الأساطير القديمة والأساطير المثيرة.

معظم إقليم سويسرا اليوم كان مأهولاً خلال العصر الحديدي من السلتيين. وفي القرن الأول قبل الميلاد كانت الهلفيتي تعتبر على أنها القبيلة السلتية الأكثر أهمية في المنطقة. وفيما بعد في القرن السابع عشر، سمّى الاتحاد السويسري شخصيته الذاتية بسويسرا، وبعد ذلك فإن هيلفيتيا تفتخر بالناس الشجعان. وبغضون القرن التاسع عشر، أصبحت هيلفيتي عنصراً هاماً من الهوية السويسرية.

خلال القرن الأول قبل الميلاد، نتج عن فتح روما لما يعرف الآن بالوقت الحاضر بسويسرا و الهيلفيتلي الذين يعيشون هناك تأسيس مدن مزدهرة (اوغست، افينشيس) وهما من بين المدن الكثيرة، الشاهدة على هذا حتى وقت الحاضر. وبعد سقوط الإمبراطورية الرومانية في نهاية القرن الخامس استقر الإقليم السويسري بشكل تدريجي من قبل القبائل الجرمانية التي جلبت معها لغتها الخاصة بها. والقبائل التي استقرت في الأجزاء الشمالية والوسطى من سويسرا احتفظت بلغتها وتلك المناطق هي الآن المناطق التي تتحدث اللغة الألمانية. وفي غرب جنوب سويسرا وفي المناطق التي تتحدث الرومانشية. فقد تبنى الناس الجرمانيون المهاجرون لغة السكان الوطنيون.

إن سويسرا هي موطن لاستضافة الأساطير الشهيرة والرائعة. وتتضمن هذه قصة ويليام تيل، صراعات التحرير ضد هابسبورغز، وقسم روتليشوير. إن أسطورة روتليشفور تحدد تاريخ تأسيس الاتحاد على أنه عام1291. وفي الحقيقة، لم تؤسس الكونفدرالية بتاريخ محدد ولكنها تطورت تدريجياً من سلسلة من التحالفات. وإن الكونفدرالية دامت لعدة قرون بالرغم من الكفاح الداخلي والانقسامات الداخلية (الإصلاح، والإصلاح المضاد).

بعد فتح نابليون في عام1798 تم وضع النهاية للكونفدرالية القديمة. وابتدأت حقبة جديدة في عام1848. وإن الجدالات السياسية حول نوع حالة القيادة إلى الدستور الثوري الرائد من أجل أوروبا – حالة فيدرالية ديمقراطية بـ26 كانتون ذو سيادة، تم انتخاب السلطات بشكل ديمقراطي ونظام من مجلسين- ورأي سياسي مباشر ومساواة للثقافة واللغات المحلية الأربع.

إن الشعب السويسري شعب ودود ومضياف. وإنهم مشهورون بصدقهم وطريقة رعاية ثقافتهم السياسية واحترام تقاليدهم. وإنهم يقيموا الأمن والاستقرار وفي بعض الأحيان يصادف أن يكونوا متحفظين. ولكن إن حضرت أي من المهرجانات العديدة والاحتفالات الكبيرة التي تحدث هنا كل سنة سوف تندهش كثيراً بحالة الاحتفال في سويسرا. !

إظهار نمط مشاهدة أخرى للنتائج: