بيال

يورا و البحيرات الثلاث

تقع بلدة بيال، حاضرة صناعة الساعات السويسرية، في الطرف الشرقي من بحيرة بيال، عند سفوح منطقة جورا ضمن منطقة البحيرة المبهجة. إن سحر ثنائية اللغة، والبلدة القديمة المحافظ عليها، بالإضافة إلى موقعها الذي يجعل منها بوابة إلى ثلاثة بحيرات في جورا (بحيرات بيال، نوشاتيل ومورتين) كل ذلك يجعل من هذه البلدة ليس فقط نقطة البداية الجذابة ولكن أيضاً وجهة بحد ذاتها للقيام بالنزهات.

مشاركة المحتوى

شكرا لك على التقييم

City guide بيال

Cityguide PDF Teaser

المعلومات، النزهات، و الأحداث الأكثر أهمية و الكثير غيرها
نسخة مطبوعة من الطريق
تحميل (PDF)

يوم مثالي في بيال

بيال هي البلدة الوحيدة في سويسرا التي يتم فيها التحدث بالألمانية والفرنسية جنباً إلى جنب بنفس المستوى. ويستشعر المرئ هنا العقلية المتفتحة والمريحة والناتجة عن مزيج هاتين اللغتين. في عام 2002، كانت بيال واحدة من أربع مواقع لمعرض إكسبو EXPO. .

معمارياً، تعتبر بيال بلدة ذات أوجه متعددة. حيث تضم جزءاً معاصراً من المدينة يتميز بأبنيته العالية، والذي يقع عند مستوى البحيرة، ومن ثم يفسح المجال، على المنحدر الطفيف، لظهور البلدة القديمة والتي تمت المحافظة عليها بشكل ممتاز، وتبرز فيها كنيسة البلدة القوطية المنبعثة من القرن الخامس عشر. في عام 2004، تم منح بيال جائزة واكر من قبل جمعية التراث السويسري وذلك تقديراً للطريقة المثالية التي حافظت فيها على مالديها من الأبنية المميزة التي تعود إلى القرن العشرين. حيث من الممكن العثور على أمثلة تتعلق بهذا الموضوع في الجزء الحديث من البلدة، حيث الأحياء الموحدة المبنية على طراز (البناء الحديث) والتي خرجت الى حيز الوجود في عشرينيات وثلاثينات القرن الماضي.

تعتبر بلدة بيال حاضرة الساعات المشبعة بالتقاليد، حيث الحرفية السويسرية مازالت معززة ومدعومة هنا. وتتخذ كل من ساعات سواتش، رولكس، أوميغا، تيسو، موفادو وميكرون من بيال مقراً لها. بالإضافة لذلك، أثبتت بيال نفسها في مجال صناعات أخرى مختلفة وفي مجال الاتصالات. إن موقعها يجعل منها بوابة جذابة للقيام بزيارة منطقة النزهات والعطلات المحيطة ببحيرات بيال، نوشاتيل ومورتين والمعروفة أيضاً باسم (منطقة البحيرات الثلاثة)- مع كروم العنب المنتشرة على التلال والزراعة الواسعة للخضروات في المناطق المستوية. كذلك توجد خيارات متعددة وكبيرة للقيام بالنزهات مشياً على الأقدام وركوب الدراجة. في ليكرز، يجذب متحف زراعة كروم العنب ومسار النبيذ انتباه الزوار من كل مكان. كما وتوجد العديد من البلدات الصغيرة الجذابة التي تعود إلى القرون الوسطى والتي تستحق القيام بنزهة لزيارتها من مثل: نيداو، توان، لا نويفيفيل، و إرلاش.

في فصل الصيف، من الممكن السفر على مسارات مختلفة على متن قوارب الركاب المجدولة الموجودة في البحيرات، وتعتبر الرحلة النهارية عبر البحيرات الثلاثة في جورا، ذات شعبية كبيرة بشكل خاص. وبشكل طبيعي، فمن الممكن ممارسة كل أنواع الرياضات المائية في هذه البحيرات.

وتبعد عن هذه البلدة ثنائية اللغة، مسافة رمية حجر، منطقة التلال الخصبة والخضراء في جورا، حيث الغابات الواسعة والأماكن ذات الإطلالة الساحرة بالإضافة إلى ماغلينغن والتي تعتبر مقصد محبي الرياضة، والموجودة فوق بيال، وكذلك منطقة تشاسيرال (على ارتفاع 1607 متر).

الأمور التي يسلط عليها الضوء

  • البلدة القديمة في بيال- تمت المحافظة على البلدة القديمة غير ممسوسة، وهي تتميز بقاعة المدينة الجميلة، وكنيسة البلدة القوطية التي تعود إلى القرن الخامس عشر، وتوجد في البلدة أيضاً العديد من النوافير والمعالم الجميلة.
  • مركز باسكو أرت- متحف فني جذاب جداً للنحت المعاصر، فن الرسم والتصوير الفوتوغرافي، تم تجديده في عام 2000 وتوسعته مع مبنى جديد مصمم على يد المهندسين المعماريين من بازل دينر أند دينر.
  • رحلة آري- وهي رحلة نهرية رومانسية وترفيهية من بيال إلى أجمل مدينة باروكية في سويسرا، زولوتون . على الطريق، يمر القارب بمحاذاة بلدة بورين الصغيرة ومستعمرة اللقلق في ألترو.
  • بحيرة بيال وجزيرة بيتر- شبه الجزيرة الخلابة والتي يقال أن الفيلسوف الشهير جان جاك روسو قد اختبر فيها (السعادة الحقيقية)، وهي تقع عند النهاية الغربية للبحيرة. أما مكان إقامة روسو والذي كان ديرا فيما مضى، أصبح يضم اليوم فندقاً ومطعماً شهيراً.

أهم الفعاليات

  • بيال (براديري)- وهو أكبر مهرجان في بيال والمنطقة المحيطة: يضم هذا المهرجان الصيفي الحافل بالألوان سوقاً، تومبولا، وحفلات موسيقية، وهي كلها تقاليد لازالت مستمرة منذ ما يزيد على 70 عاماً. ونشأ هذا المهرجان في فترة المحنة الاقتصادية التي ألمّت ببيال حوالي 1930 (يونيو).
  • مهرجان بحيرة بيال- ليالي صيفية احتفالية في بيال، مع طاولات للمقبلات، بارات، وعرض ضخم للألعاب النارية (يوليو).
  • معرض البلدة القديمة في بيال – ويضم 150 متجراً، باعة وجمعيات في السوق، وبرنامج ترفيهي متعدد، كل هذه الخيارات توفر جواً ممتازاً في البلدة القديمة. (أغسطس).
  • مهرجانات بحيرة بيال للخمر- مهرجانات تقليدية جداً للاحتفال بالخمور، مثل ترويليت في توان، ولاسيتسانتيك في إرلاش (سبتمبر/أكتوبر).
  • الملتقى الدولي لموسيقى الجاز من الزمن القديم- مهرجان دولي شهير جداً للاحتفال بموسيقى الجاز التقليدية في بيال (نوفمبر).
  • سوق بيال لعيد الميلاد – حيث توجد العديد من أماكن العرض وأجواء الإضاءة الخاصة بعيد الميلاد وذلك في أكبر سوق لعيد الميلاد في المنطقة (ديسمبر).
  • (إربيرغر بوس)- سوق السلع المستعملة والأثريات، مع أكثر من 250 تاجراً: وهو واحد من أكبر الأسواق وأكثرها خصوصية في مجال المواد المستعملة في سويسرا (أبريل و أغسطس).

إظهار نمط مشاهدة أخرى للنتائج: