أنزير

فاليه

تقع منطقة أنزير على مصطبة جبلية مشمسة ترتفع 1500 متر عن وادي رون وتبعد مسافة 15 كيلومتراً فقط عن عاصمة المقاطعة التي تعرف باسم سيتين، ولقد نالت هذه المنطقة شهرتها خلال ستينيات القرن الماضي بوصفها منتجعاً لممارسة الرياضات الشتوية ولمناظرها الخلابة المطلة على وادي رون وجبال الألب في فاليه، الأمر الذي يجعل من هذه المنطقة مكاناً رائعاً لممارسة رياضة المشي حتى في الصيف، إلى جانب القيام بجولات ممتعة عبر منطقة سونين التاريخية.

مشاركة المحتوى

شكرا لك على التقييم

يعد هذا المنتجع جزءاً من التجمع السكاني ضمن منطقة فاليه الوسطى عند منطقة آينت الواقعة عند سفح الجزء الرئيسي من جبل وايلدهورن، حيث تختبئ هذه المنطقة بين غابات الأركس والصنوبر وتتمتع بمناخ محلي متوسطي.

وقبل عام 1960 كانت منطقة أنزير تتألف من خمس بيوت صغيرة، ولكنها وبفضل موقعها المتميز سرعان من تطورت إلى قرية حديثة مكتظة خصصت لقضاء العطلات، وتنتشر في الريف المحيط بهذه القرية أكواخ مبنية على طريقة سكان جبال الألب الذين يستخدمون الحجارة أو الأخشاب التي اكتسبت لونها البني الداكن بفعل حرارة الشمس.

بما أن منطقة أينت- أنزير تحتل رقعة مشمسة لذا فإنها من أكثر المناطق جفافاً في سويسرا، ولهذا عمد المزارعون إلى حفر سونين أو قنوات للري اشتهرت بها مقاطعة فاليه، إذ ثمة ثلاث قنوات ري رئيسية بطول 70 كيلومتراً تجتاز التجمع السكني الموجود في تلك المنطقة، وتعود أولى تلك القنوات إلى أواسط القرن الخامس عشر الميلادي، كما قد أقيم متحف صغير لتلك القنوات في منطقة أنزير .

الصيف

لقد جعلت الانحدارات الطفيفة وصوت خرير المياه من الطرقات المنتشرة حول قنوات الري مكاناً مناسباً لممارسة رياضة المشي، ومن ضمن ذلك تأتي الجولة التي تستغرق ثلاث ساعات والتي تبدأ من أنزير وتصل إلى بحيرة تسيوزير الاصطناعية (كما تتجاوز تلك المنطقة عبر جبل راويل باس وصولاً إلى لينك في بيرينيز أوبرلاند).

ثمة طرقات جبلية تصل إلى نهر وايلدهورن الجليدي على ارتفاع 3247 متراً، بحيث يصل طول تلك الممرات جميعاً إلى 166 كيلومتراً في المنطقة ككل. وتعد منطقة أنزير المكان المثالي لممارسة رياضة ركوب الدراجات الجبلية صيفاً (حيث تتوفر 5 طرق مخصصة لتلك الرياضة إذ يبلغ طولها 80 كيلومتراً)، كما يمكن للمرء أن يمارس فيها رياضة التسلق وركوب الدراجات وصيد الأسماك، مع توفر مدرسة لتعليم الطيران الشراعي وتواجد أكواخ جبلية وملاعب لكرة المضرب ومسابح مفتوحة مزودة بمياه دافئة وملعب صغير للغولف وملعب على الشاطئ للكرة الطائرة وملعب واسع للأطفال، إلى جانب توفر مخازن الخمور وملاعب غولف وحمامات حرارية ومرصد فلكي على مسافات قريبة من تلك المنطقة.

الأمور التي يسلط عليها الضوء

  • بحيرة تسيوزير الاصطناعية: وهي بحيرة جميلة ذات حوض نصفه مكسو بالأخشاب، يمكن بلوغها من أينت عبر طريق ضيق أو من أنزير عبر طريق القناة ويمكن خلال ذلك أن يستمتع المرء بمشاهدة مناظر وادي ليان الرائعة.
  • سيتين (سيون): عاصمة المقاطعة التي تمتاز بآثارها التاريخية وبكونها مركزاً للتسوق والثقافة وفنون الطهي، كما أنها مركز لأنواع الخمور التي تشتهر بها مقاطعة فاليه وذلك لوجود العديد من مخازن الخمور فيها.
  • سايدرز (سيري): وهي مدينة قريبة تستقبل أشعة الشمس معظم ساعات اليوم وهي قبلة للزوار والسياح ويعود ذلك للمدينة القديمة الموجودة فيها ولمتاحفها.
  • لاك سوتيرين دو سان ليونارد: وهي أكبر بحيرة جوفية ذات أحجار جيرية في أوروبا (طولها 300 متر) ويمكن الوصول إليها بواسطة القوارب.
  • بحيرة غراند دايكسنس الاصطناعية: تقع ضمن وادي هيريمنس على ارتفاع 285 متراً عن سطح البحر ولذلك تعتبر أعلى بحيرة اصطناعية في العالم (يمكن مشاهدتها من الداخل ما بين شهري يونيو وسبتمبر).
  • غابة ديربورينس البدائية: وهي عبارة عن محمية طبيعية لأشجار الأركس والصنوبريات القوية التي تنمو ضمن واد صخري يقع على السفح الجنوبي من جبل دايابليريتس.

أهم الفعاليات

  • كورس دو كوت أينت- أنزير : وهو عبارة عن سباق للسيارات ضمن الجبال على منحدرات أنزير ، أو بمعنى آخر هو عبارة عن مسابقة محلية يشارك فيها متسابقون من دول أخرى (يوليو).
  • تور دي ألباج في أنزير : ويمثل ذلك ممرات جبلية تمتد لسبعة عشر كليومتراً أمام محبي رياضة المشي والجري، يعقب ذلك احتفال فلكلوري يتخلله تقديم وجبات جديدة وغيرها من الأنشطة (يوليو).
  • مهرجان الخمور (فينيفيت) في أنزير : وهو عبارة عن حفلة لتذوق أنواع ونكهات جديدة من الخمور ينظمه صانعو الخمور في أينت (أغسطس).
  • ماراثون جبال الألب: وهو عبارة عن سباق ماراثون يمتد لمسافة 42 كيلومتراً بدءاً من أنزير مروراً بكرانز- مونتانا وصولاً إلى لوكيرباد، ونظراً لسهولة وسلاسة تلك الانحدارات تحول هذا الحدث إلى سباق شعبي. (أغسطس)

إظهار نمط مشاهدة أخرى للنتائج: