بورينتروي- المقعد السابق لأمير أساقفة بازل

يورا و البحيرات الثلاث

تقع مدينة بورينتروي في جورا، وهي تعتبر المركز الثقافي للمنطقة. وتطغى على المشهد العام للمدينة القلعة العظيمة التي تعود للقرون الوسطى، والتي كانت بمثابة مقر إقامة أمير أساقفة بازل على مدى 200 سنة.

مشاركة المحتوى

شكرا لك على التقييم

تقع بورينتروي على الحدود الفرنسية، وهي تعتبر ثاني أكبر مدينة في مقاطعة جورا. أما البلدة القديمة فيها فهي بالفعل تستحق الزيارة وذلك لمشاهدة منازل السكان في أروك والمشيّدة على الطراز القوطي والكلاسيكي الحديث. كما تتخلل البيوت نوافير كبيرة من مثل النافورة السامرية (1564) والنافورة السويسرية (1518). أما (بورته دو فرانس) والذي يعود تاريخ بنائه إلى 1563، فهو هو من بقايا تحصينات المدينة في العصور الوسطى.

وتضم كنائس سانت بيير (القرن الرابع عشر) وسانت جيرمان (القرن الثالث عشر) مذابح جانبية وكنوز كنسية نادرة. ويعود تاريخ أقدم جزء في القلعة إلى 1271. كما ترتفع القلعة فوق باقي المدينة حيث كانت مكان إقامة أمير أساقفة بازل منذ 1527 - 1792.

نوافذ الزجاج الملون:

ظاهرة فنية غريبة في أوروبا، حيث قام سكان مقاطعة جورا في أقل من نصف قرن بابتكار متحف للفن – معاصر، نابض بالحياة ومفتوح أمام الجميع وذلك من خلال ما يقارب من ستين كنيسة ومصلى يملكونها. وهذا يعتبر أكبر تجمع للزجاج الملون في منطقة صغيرة نسبياً في أوروبا. فقد قام حرفيون متمرسون وعظماء- فرنسيون، سويسريون، ومن سكان مقاطعة جورا- بإبداع هذه الأعمال.

الصيف

تطغى الأراضي الزراعية الخصبة وكروم العنب على المساحة الواسعة في آجوي (بالألمانية: إلسغاو) إلى الشمال من طيات جورا الجبلية. وهي منطقة مثالية لجولات المشي لمسافات طويلة وركوب الدراجة التي تستغرق عدة أيام مع قافلة الغجر التي تجرها الخيول والتي تعتبر رائجة جداً. يعرف عن آجوي أنها بستان فاكهة جورا) وذلك نتيجة لكروم العنب الكثيرة فيها وأشجار البرقوق دامسون أو الدمشقية الشهيرة والنادرة.

وما يستحق الزيارة بشكل خاص في آجوي هو كهوف ريكلير (غوتيه دي ريكلير) وحديقة عصور ما قبل التاريخ في ريكلير الملائمة للعائلة، والتي تركز على تطور الحيوانات من الأسماك مروراً بالديناصورات ووصولاً للثدييات.

الأمور التي يسلط عليها الضوء

  • البلدة القديمة والقلعة في بورينتروي- وهي تضم قلعة مذهلة، قاعة البلدة، قاعة السوق، مشفى قديم، نوافير رائعة وبيوت الطبقة الأرستقراطية الجميلة المصممة على الطراز الباروكي مع أبراج صغيرة وباحات.
  • متحف (أوتيل ديو)- صيدلية تاريخية، وتحفة فنية من الأعمال الحرفية الخشبية في المشفى السابق والخزينة التي تعود للقرون الوسطى في كنيسة سانت بيير.
  • حدائق النباتات- يعود تاريخ حدائق النباتات هذه إلى 200 سنة، وهي تعتبر من أقدم الحدائق السويسرية، حيث تضم 800 نوع من النباتات من منطقة جورا، بالإضافة إلى النباتات الطبية والخضار القديم وأصناف الفاكهة و 600 نوعا من الصبار.

إظهار نمط مشاهدة أخرى للنتائج: