الجورا

يورا و البحيرات الثلاث

مشاركة المحتوى

شكرا لك على التقييم

سندولوجي ايه لي فرانش موتيغن

تبعد تقريبا 30 دقيقة عن لاشو دو فون أو بيين، الهضبة العالية من فرانش موتيغن تقدم نفسها للمسافر. وعلى ارتفاع 1000 متر، فإن هذه المنطقة من المساحات الواسعة المفتوحة هي مكان اللقاء بين الانسان والحصان. وهي أيضا جنة للفعاليات الخارجية مشيا على الأقدام، أو ركوبا على الدراجة العادية أو الإبحار بالماء عبر البلد أو التزلج أو بالمشي على الثلج بأحذية الثلج. ويتوفر أيضا حلبة للتزلج على الجليد وبركة سباحة و مدرسة فروسية و ملعب تنس داخلي لتكمل قضاء وقت فراغ ممتع مهما تكن حالة الطقس. .

دوليمو ايه لي باي فاديه

تقع على بعد حوالي 40 دقيقة من بازل، وبيين، ودوليمو، عاصمة كانتون جورا، تفتخر المنطقة المحيطة بأن لديها أدفئ صيف في الجورا. من المروج إلى سفوح التلال تنساب الجداول الجبلية عبر الوديان المنحوته الرائعة في الريف. وإن الميزات الفريدة من نوعها في المنطقة بالإضافة إلى المتاحف والصالات تعزز هذه المدينة القديمة الساحرة. .

بونتوي ايه لي بلينز د آجوي

بونتوي، ثاني أكبر مدينة في كانتون جورا كانت ولاتزال العاصمة التاريخية للكانتون. تبعد حوالي 40 دقيقة عن بيلفورت ومولهاوس، و تغطي منطقة آجوي حوالي 300 كيلومتر مربع و تقع على هضبة جصية منخفضة من الجورا. وإن السهول الخضراء الشاسعة في آجوي عادة ما تسمى بستان الجورا، وتقدم أشجار الخوخ والكروم والكهوف بالإضافة إلى حديقة من قبل التاريخ، وميناء جوي وجولات بالعربات و برك سحرية. .

سان أورسان أي لي دو دوب

في قلب جورا، على بعد 50 دقيقة من بازل، تكشف المحمية الطبيعية كلوس دو دوب نفسها بين الجبال والأنهر. و إن نهر الدوب، وهو رافد من السونا وحمامات مدينة القرون الوسطى القديمة سان اورسان. إنها نقطة مرجعية من التاريخ المهيب مع شاهد علماني مثل كوليجالي و الدير الذي يعود تاريخه إلى القرن الثاني عشر. هناك الكثير من الفعاليات الصيفية مثل ركوب القوارب الضيقة الطويلة ورحلات الكاياك الزوارق الجلدية و التنزه سيرا على الأقدام وركوب الدراجات وصيد السمك كلها متوفرة لأولئك المسافرين التائقين لتعلم الفن والثقافة والرياضات المائية والرياضات الخارجية.

إظهار نمط مشاهدة أخرى للنتائج: