بحيرة نوشاتيل

Carrefour de la Maladière

Carrefour de la Maladière

تقع بحيرة لاك دو نوشاتيل على السفح الجنوبي من جبال الجورة. وإن الشاطئ الشمالي من البحيرة يتسم بمناظر حقول الكرمة، والشاطئ الجنوبي يقع قرب الأرض السبخة وجنة الطيور الأكبر في سويسرا. ويستطيع محبو التجوال بالقارب أن يجربوا كل البحيرات الثلاثةعلى محيط الجورة – بحيرات بييل، مورتين و لاك دو نوشاتيل – بجولة متمهلة لمدة 4ساعات.

مشاركة المحتوى

شكرا لك على التقييم
على طول 38 كم وعرض 8كم، فإن بحيرة لاك دو نوشاتيل هي البحيرة الأكبر المحتواة بشكل كامل ضمن الحدود السويسرية. وإن مدينة نوشاتيل المبنية بالحجر الكلسي الجوراسي الأصفر تقع على الضفة الشمالية الغربية من البحيرة، وهي المدينة الأكبر في المنطقة. وإن مركز المدينة التي تعود إلى العصور الوسطى بمقاهيها ومطاعمها وفرص التسوق الكثيرة ، ومسارحها ومتاحفها العديدة تعطي سحراً فرنسياً وتغري الزوار بالتنزه. ويقام في فصل الخريف مهرجانات الخمور التقليدية الأكبر في سويسرا في الهواء الطلق، مع معرض الزهور الرائع. وإن مدينة نوشاتيل هي نقطة البداية المثالية للكثير من رحلات القوارب.

وإن القرى الساحرة المصفوفة حول البحيرة يتم ارتيادها بشكل نظامي لخدمات القوارب التي تمخر عباب البحيرة وعلى وجه الخصوص في فصل الصيف. وإن أغلبية القوارب لديها مطعم على متنها. وإن التوصيلات القاربية المتعددة تمكن من ضم رحلات القوارب مع التنزهات القصيرة أو الطويلة والجولات بالدرجات العادية على طول خط شاطئ البحيرة، وعندما تكون هنالك إمكانية فإن الدراجات تنقل على القوارب. إن الطريق الدائري ميتيلاند رقم5 يقود على طول شاطئ البحيرة الجنوبي الشرقي.
وإن الرحلة من نوشاتيل إلى يفيردون- لي بان على الطرف الغربي من البحيرة يستغرق ساعتين ونصف. ويضم هذا المنتجع الصحي التقليدي مدينة قديمة جذابة وهي جديرة بالزيارة تماماً. واعتباراً من مايو وحتى أكتوبر. فإن غزارة وتنوع الطبيعة على شاطئ البحيرة المغطى بالخيزران يمكن أن يكتشف في مركز المحمية الطبيعية تشامب بيتيت على حواف يفيردون. وإن لا كراند كاريسي هي الأرض السبخة وجنة الطيور الأكبر لسويسرا الفريدة من نوعها وتمتد على طول 40كم على كامل الشاطئ الجنوبي من لاك دو نوشاتيل . وإن المدينة الصغيرة الساحرة إيستافايير بأبنيتها الجميلة من العصور الوسطى والنطاق العريض من تقديمات الرياضات المائية أيضاً تقع على الشاطئ الجنوبي الشرقي وتستحق الزيارة. وإن متحف ضفادعها الأصلي المتميز بوجود الضفادع المكدسة التي تنهمك في الفعاليات البشرية الساخرة قد تم وضعها في عام1850، وهي نقطة جذب خاصة.

وفي فصل الصيف، الكثير من شواطئ السباحة والعديد من فرص الرياضات المائية مثل الإبحار وركوب الأمواج والتجديف بالقوارب تنتظر الجميع، وعلى وجه الخصوص على الشاطئ الشمالي الغربي. ويمكن استئجار المعدات الرياضية من الموقع.

إظهار نمط مشاهدة أخرى للنتائج: