بحيرة جنيف – على الحدود الفرنسية والسويسرية

أطلق السيلتيون على بحيرة جنيف اسم الماء الكبير أو ليمان، وإنها إلى هذا اليوم تدعى لاك ليمان. وإنها كبيرة بالفعل. وإن القوارب والقوارب البخارية التاريخية ذات الدواسات والقوارب الصغيرة تمخر عباب هذه البحيرة بشكل منتظم على سطح هذا الجسم المائي الذي يبلغ مساحته 582كم2.

تكبير الخريطة

مشاركة المحتوى

شكرا لك على التقييم
إن بحيرة جنيف هي الجسم المائي الأفضل : مناخ معتدل، وبحيرة كبيرة وبحيرة ذات الكمية الأكبر من الماء في وسط أوروبا.

إن الشحن على بحيرة جنيف أيضاً يكسر الأرقام القياسية. وإن شركة الشحن سي.جي.ان تشغل ثمانية قوارب بخارية دواسية، وهو أكبر أسطول أوروبي من نوعه. وإن قوارب البحيرة التي تعمل بانتظام توصل المسافرين إلى القرى والمدن العديدة. والقوارب الصغيرة التي تدع مويت، تحمل الركاب في جنيف بسرعة من شاطئ إلى شاطئ في البحيرة.

والزوار الذين يريدون أكثر أن يستمتعوا برحلة مريحة عليهم أن يحجزوا لرحلة طعامية خاصة، أو جولة إلى المناظر الطبيعية المميزة مثل رمز مدينة جنيف جيت د و وهي نافورة يبلغ ارتفاع ضخ الماء فيها 140 م ومضاءة في الليل.

إظهار نمط مشاهدة أخرى للنتائج: