حصن ويهير موتيد - حصن الكولونيل لودويج بفيففير و روي دي سويسي ( ملك سويسرا )

ورد أول ذكر لحصن ويهير موتيد في عام 1304. استمرت الكثير مع العائلات النبيلة التابعة لعائلة ويهير موتيد في الحكم بعد حكم ويهير في العصور الوسطي مثل العائلات ذات النفوذ كعائلة فيير وبفيففير من مدينة لوسيرن .

تكبير الخريطة

Group Activities

اللغة | Language:
de, en, fr, it

Duration:
1 اليوم

Persons:
20 - 300

Cost:
نعم

موسم:
Whole year

مشاركة المحتوى

  • رسالة الكترونية
  • Print
شكرا لك على التقييم
استمرت عائلة فيير في الحكم لأكثر من مائة عام (1480-1588) وانتقل الحكم بعد قرابة 250 عام (1588-1837) إلى عائلة بفيففير باعتبارها السلالة الحاكمة. أصبحت القلعة والمزرعة في عام 1837 ممتلكات عائلة هوسلر الخاصة هي عائلة مزارعة من بلدة جانزويل . أصبحت القلعة بعد ذلك بصورة معقدة تحتاج إلى الترميم؛ احترق منزل صاحب المزرعة كاملا في صيف عام 1963. جرى ترميم حصن موتيد مرة أخري بفضل المبادرة الشخصية وبدعم الرعاة والأمناء بعد أن قام كانتون مدينة لوسيرن بشراء الأشياء المدمرة وتأسيس قواعد القلعة.
منذ أن جرى هذا الترميم، أصبح دخول القلعة متاح فقط للفعاليات الخاصة والتجارية والثقافية وتشمل مجموعات تتكون من 20 إلى 300 فرد.يتميز هذا المكان بتقديم شراب الكوكتيل للعروسين في حفلات الزفاف بجانب حدائق القلعة وفناء واسع مثل مواقع اللقاءات ومميز أيضا بإحياء الفعاليات الليلة.

إظهار نمط مشاهدة أخرى للنتائج: