آفينتيكوم- الهيلفيتانيون والرومانيون

أفونش

حينما تجد تجارة رائجة وتبادلاً تجارياً مزدهراً وما يقارب 20 ألف نسمة من السكان إلى جانب القصور الفخمة والمعابد المنتشرة ويحمي ذلك كله سور عال يمتد لخمسة كيلومترات ويرتفع لحوالي سبعة أمتار ويتخلله أكثر من 70 برجاً.. فاعلم أن هذا ما كانت عليه آفينتيكوم منذ ألفي عام خلت.

تكبير الخريطة

مشاركة المحتوى

شكرا لك على التقييم
آفينتيكوم التي يطلق عليها الآن اسم آفينتشيز تعد عاصمة الهلفيتانيين والمستعمرة الرومانية، ففي ذلك الوقت كانت هذه المدينة تقع على ضفاف بحيرة مورتين ثم تحولت إلى مركز اقتصادي وديني وثقافي بفضل طرقها التجارية المتميزة.

وما تبقى اليوم من أبنيتها الضخمة هو البوابات الشرقية وبرج السور وميدان حمامات البخار والمدرج الروماني الذي يتسع لـ 16 ألف متفرج، وآثار المعبد بالإضافة إلى هيكل سيغونير. ويعرض متحف هذه المدينة مكتشفات هامة على رأسها نسخة لتمثال نصفي ذهبي طوله 33 سم للإمبراطور مارك أوريل، إلى جانب النقوش الحجرية والعديد من القطع الأثرية التي كانت تستخدم في الحياة اليومية للرومان.

إظهار نمط مشاهدة أخرى للنتائج: