فيندونيسا – دير الرومان وكونيغسفليدين

بروغ

تقع فيندونيسا فيما يسمى اليوم بـ فينيديش، والتي كانت مخيماً هاماً لفيلق روماني. آثار المخيم متاحة أمام العموم للمشاهدة. يقع دير كنيسة كونيغسفليدين، الشهيرة جداً بنوافذها الزجاجية الفريدة (التي تعود إلى القرن الرابع عشر)، وسط هذه الآثار.

مشاركة المحتوى

شكرا لك على التقييم
على مدى أكثر من 100 عام، تمت عمليات التنقيب عن الآثار وتم إعادة إنشاء أبنية المعسكر الروماني في فيندونيسا. المدرج والقناة اللذان يعود تاريخهما إلى القرن الأول هما مجرد اثنين من الكثير من المناظر التي تستحق المشاهدة. مسار الجندي الجديد يوضح الحياة اليومية لجنود الفيالق.

يقع دير كونيغسفليدين في وسط هذه الآثار. تأسس الدير كنتيجة لمقتل ملك هابسبورغ الملك ألبريخت الأول في مايو 1308. قامت أرملته بالتبرع وبذلك أصبح من الممكن تأسيس الدير على ذكراه. تحولت كنيسة كونيغسفليدين إلى متحف في وقتنا الحاضر. حيث تفخر بوجود 11 من النوافذ الزجاجية في قاعة الجوقة والتي تم إنشاؤها بين عامي 1320 و 1360 وهي من بين الأعمال الأوروبية الأكثر تميزاً في مجال الرسم على الزجاج في تلك الحقبة.

إظهار نمط مشاهدة أخرى للنتائج: