مناجم الأسفلت في (فال دو ترافير)

Travers

لقد استخرج الأسفلت بكل جد لأكثر من مائة سنة خلت في مناجم الأسفلت الجوفية في (لا بريستا) فكان يصدر بعد ذلك إلى مختلف أرجاء العالم من أجل تمهيد الطرق، وقد توقف العمل في المناجم اليوم ففتحت في جانب منها للعامة على سبيل المتحف.

مشاركة المحتوى

شكرا لك على التقييم
وبعد فقد اكتشفت الترسبات الأسفلتية في (لا بريستا) في (فال دو ترافيز) في العام 1711 فاستعمل الأسفلت المكتشف هناك حتى العام 1812 في حدود ضئيلة فحسب وذلك بالدرجة الأولى في المجال الطبي ومن ثم بدأ العمل باستخراج الأسفلت على المستوى الصناعي في العام 1873 حيث استمر لغاية العام 1986 فتم شق الأنفاق في الصخر لمسافة 100 كيلومتر على عدة أصعدة لأغراض التعدين.

وثمة كيلومتراً واحداً من المناجم الجوفية فيما هو مفتوح حالياً للعامة كما أن ثمة رحلات إرشادية لبيان الكيفية التي عمل بها الخبراء في مجال التفجير والوسائل التي تم بها سحب المياه من الأقنية العميقة وكيف نقل الأسفلت إلى السطح باستعمال الخيول ثم توقفت خيول المناجم عن العمل لآخر مرة في العام 1975 إذ استبدلت بالقطار البخاري إلى أن تم إغلاق المنجم.

إظهار نمط مشاهدة أخرى للنتائج: