حديقة المعالم الطبيعية في وادي ديم تيك تال

فقد تقدم العمر بنهري شيريل وفيلدريك في العام 2005 بفعل الإهمال ولكن جراح الفيضانات اندملت بعد ذلك وها قد أطل الوادي الآن بكل منحىً من مناحي جماله الطبيعي على كل الناس لينظروا إلى حسنه.

تكبير الخريطة

مشاركة المحتوى

شكرا لك على التقييم
إنما هي جوهرة صغيرة بتطلعات كبيرة، فهذا الوادي النموذجي الصغير إلى أقصى الحدود إذ يمتد إلى سيمنتال قد يبدو منعزلاً عن بقية العالم ومع ذلك فإن ثمة طابعاً ودوداً وصادقاً له فيما يعد بتقديمه، فوادي ديم تيكت تال (بمعنى وادي ديم تيك) إنما هو عبارة عن واحة من البراري والجمال الفطري بطول 16 كم.

وإنه لم يكن من محض المصادفة أن ديم تيك تن قد حاز على جائزة فاكر لطبيعته القروية البكر، والسبب يتجلى في مجاز العودة الذي يفضي في الوقت ذاته إلى غير ذلك من قبيل اللآلئ المعمارية فيما بين أوي وكريمي آلب.

وإذا ذهب المرء في زيارة إلى طريق المجازفات في كريمي موتز فهو سيرى جميع صنوف المشاهدات الرائعة العظيمة ضمن تجربة سحرية في أحضان الطبيعة، وفي الوقت ذاته فإن ثمة زخماً فيما يوازي ذلك في حديقة الدراجات في فيري هورن في حين يقدم أكبر معمل للأجبان الألبية في سويسرا المشهيات للاستمتاع بمذاقها يليه سيبرغ سي بجوه السحري ولحظاته الفاتنة.

إظهار نمط مشاهدة أخرى للنتائج: