متنزه المعالم الطبيعية الإقليمي في فودوا في الجورا

وهو يمتد من قمة لا دول إلى مدينة رومان موتيير المعروفة بجوها الرهباني والتي تعود بتاريخها إلى العصور الوسطى، وإلى الشمال ثمة وادي جو الذي يقع على ارتفاع 1000 متراً في حين يمتند المتنزه إلى الجنوب على منحدرات الجورا المكسوة بالحراج وحتى كروم العنب في منطقة بحيرة جنيف.

مشاركة المحتوى

شكرا لك على التقييم
"وإن أكثر ما يشد هواة النزهات ممن يطلبون البهجة أو من راكبي الدراجات الجبلية وهواة النزهات بالحذاء الثلجي هي الغابات المنعزلة والسباخ الغامضة والصخور الكلسية المسننة والأنهار الجليدية حيث تتصف شبكة المجازات بلوحاتها الإرشادية المنظمة فهي تمتد على مدى 523 كيلومتراً كما أن ثمة معامل الأجبان الألبية والموائد الألبية التي تقدم المرطبات والألوان المحلية الخاصة فهي تنادي على الزائر أن يتريث عندها لبعض الوقت.

وأما لاك دو جو التي هي أكبر بحيرات جبال الجورا فإن أكثر ما تتصف به المعالم الطبيعية فيها هو موقعها النادر وتضاريسها المميزة وأحوالها المناخية الاستثنائية.

فمن قمم الجورا إلى سفوحها باتجاه الجنوب تنبسط ثمة إطلالة جميلة أخاذة إذ تمتد عبر بحيرة جنيف ولغاية القمم الأكثر ارتفاعاً من جبال الألب فهي تأسر الزائر المرة تلو المرة.
"

إظهار نمط مشاهدة أخرى للنتائج: