شاتو دو – روج مون

منطقة بحيرة جنيف

فهناك فيما تقدمه شاتو دو وروج مون في فصلي الصيف والشتاء العديد من التجارب المؤاتية لفترات العطل والكثير من النشاطات الرياضية المختلفة، وإن ثمة ما تتفرد به القرى في (بيي دينو) في الطبيعة الجبلية المختصة بها منطقة فود وفي الشاليهات القديمة المزخرفة.

مشاركة المحتوى

شكرا لك على التقييم

فمنطقة شاتو دو ومنطقة روج مون تقعان على ارتفاع 1000 متراً تقريباً في منتصف الطريق بين منتجع جشتاد رفيع المستوى في أوبيرلاند البيرنية وبين بلدة كرويير الصغيرة في إقليم فراي بورغ، و(بيي دينو) هي من مناطق العطلات في إقليم (فود) وهي تتصل بمنطقة بحيرة جنيف بفضل (كول دي موس) وكذلك بواسطة سكة حديد مونترو- أوبيرلاند البيرنية، وقد غدت شاتو دو بمثابة العاصمة لمنافسات مناطيد الهواء الساخن وما ذلك إلا لمناخها المميز، وهناك رحلات طيران للركاب طوال العام كما أن ثمة تظاهرة دولية للتنافس بمناطيد الهواء الساخن وذلك في يناير من كل عام.

ومع ذلك فقد تواصل العمل بالتقاليد القديمة، حيث يطهى جبن (إيتيفاز) الشهي المميز لمنطقة الألب حتى اليوم على موقد الحطب المكشوف، وفي روج مون هناك العديد من الشاليهات التي يعود عمرها إلى مائة سنة خلت فيما يشهد على الفن الشعبي في تلك المنطقة.

وثمة خدمات وافية للأطفال أيضاً في (بيي دينو) إذ يمكن لجميع أفراد العائلة أن يذهبوا في رحلة مغامرة للبحث عن الكنز، وعلاوة على ذلك فإن ثمة متعة عظيمة على المجاز البحثي المعني بسيرة حياة النمل في (لا بري) وكذلك إذا ما ذهب المرء في زيارة إلى مجموعة المعادن والمستحاثات في روج مون.

الصيف

منطقة التمشي الجميلة التي تعود إلى ما قبل العهد الألبي إلى الجنوب من (شاتو دو): إنها (لا بييروز) وهي أكبر محمية طبيعية في غرب سويسرا حيث تتضمن المناطق الصخرية والغابات والغطاء النباتي الوافر والسباخ المنبسطة، ومنطقة (بيي دينو) تضم شبكة واسعة من المجازات للدراجات الجبلية بلافتات عليها وذلك على دروب بطولات العالم في العام 1997، ولك أن تطلق العنان لنفسك في رياضات المياه الهائجة في نهر (سان) الجارف كرياضة ركوب الأنهار الهائجة ورياضة السرعة في المياه ورياضة زوارق (الكانو) أو (الكاياك) ورياضة الطواف في الطوف النهري، وثمة دروباً لرياضة الطوف النهري هي الأجمل من نوعها في سويسرا فيما بين مضائق (فانيل) وكرينيوز) البرية.

الأمور التي يسلط عليها الضوء

فمنطقة شاتو دو ومنطقة روج مون تقعان على ارتفاع 1000 متراً تقريباً في منتصف الطريق بين منتجع جشتاد رفيع المستوى في أوبيرلاند البيرنية وبين بلدة كرويير الصغيرة في إقليم فراي بورغ، و(بيي دينو) هي من مناطق العطلات في إقليم (فود) وهي تتصل بمنطقة بحيرة جنيف بفضل (كول دي موس) وكذلك بواسطة سكة حديد مونترو- أوبيرلاند البيرنية، وقد غدت شاتو دو بمثابة العاصمة لمنافسات مناطيد الهواء الساخن وما ذلك إلا لمناخها المميز، وهناك رحلات طيران للركاب طوال العام كما أن ثمة تظاهرة دولية للتنافس بمناطيد الهواء الساخن وذلك في يناير من كل عام.

ومع ذلك فقد تواصل العمل بالتقاليد القديمة، حيث يطهى جبن (إيتيفاز) الشهي المميز لمنطقة الألب حتى اليوم على موقد الحطب المكشوف، وفي روج مون هناك العديد من الشاليهات التي يعود عمرها إلى مائة سنة خلت فيما يشهد على الفن الشعبي في تلك المنطقة.

وثمة خدمات وافية للأطفال أيضاً في (بيي دينو) إذ يمكن لجميع أفراد العائلة أن يذهبوا في رحلة مغامرة للبحث عن الكنز، وعلاوة على ذلك فإن ثمة متعة عظيمة على المجاز البحثي المعني بسيرة حياة النمل في (لا بري) وكذلك إذا ما ذهب المرء في زيارة إلى مجموعة المعادن والمستحاثات في روج مون.

أهم الفعاليات

أسبوع منطاد الهواء الساخن الدولي – الذي هو عبارة عن مشهد ملون في السماء، إذ يلتقي أصحاب المناطيد من مختلف أرجاء العالم للمشاركة في مسابقة لمدة أسبوع (في شهر يناير).

إظهار نمط مشاهدة أخرى للنتائج: